S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

أغسطس 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    البوناني - نجاة حمص

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    البوناني - نجاة حمص

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الإثنين ديسمبر 30, 2013 1:27 pm

    البوناني
    بما أني شابة مغربية,والشباب عماد الأمة وخادم التقدم والتحضر,فكرت أن أضع بصمتي واساهم بخطوة واقفز قفزة نوعية من اجل التحضر وولوج الحضارة,فقد تشبعت كما هو حال أقراني,بمستوجبات ومستحضرات التفتح" ليس التفتح الفني الذي درسناه بالابتدائي أيام النجارة وإعداد الآلات وخياطة" الكلونات" ورسم الكفار والمسلمين" وإنما اقصد التفتح الحضاري والتسامح الحناني..
    لا يذهب فكركم بعيد,فانا لن أتعرى من اجل التظاهر نظرا للبرد الشديد,ولن أجاهر بإفطار رمضان كما هو حال بعض من ينافسني على لقب التقدم,كما أني لم أطالب بالحرية الجنسية ولا بالتساوي في الإرث ولن ارتمي بين أحضان الرجال في وقفات ساخنة أمام البرلمان..
    فالتقدم يبدأ بأشياء بسيطة جدا,لا نلقي لها بالا,وانسب مثال هو" البوناني",فمن يحتفل براس السنة و"يدير البوناني" سيحس بتقدم ملحوظ,ويستمتع بفرحة التسامح والمحبة,سيقفز من التخلف إلى التقدم في رمشة عين أو اقل,سيصل للقمر" گاع" ويرتاح من جو الأرض وكآبته لان لكل تقدم خطوة وخطوتنا نحن هي..
    "البوناني"
    يكفي أن تلبس عمامة حمراء,وتلصق على وجهك لحية بيضاء,وتنفق ما تملك في شراء هدايا للقريب والبعيد,لتجلس بعدها على الحديدة,التي قد تبيعها ان وجدت.. وبذلك ستعرف الحضارة, ستصنع الطيارة,السيارة,الحفارة,ستزهر التجارة,النجارة,العطارة,وستبني العمارة,وتعمر الحارة,وتقتل الجرذ والفارة بالحجارة..
    أول مشكل قد تصادفك,وهذا نتيجة تجربة شخصية خالصة,هو التجاوب,لذا يلزمك طول النفس وتعرف بان أعداء النجاح كثر,وأن أول درجات الارتقاء صعبة,و مشوار الألف ميل يبدآ بخطوة,فاعمل على البدا شيئا فشيئا,أبدا بالبيت,الشارع ثم العمل..
    وهذا ما قررت فعله هذا العام,حيث أني سأنفض عني غبار التخلف,واعري ساقاي لرياح التغيير,لنشر روح الكريسماس,سأوزع البسمة والفرحة والقرحة,فكان أول ما بدأت به أني كلما التقيت شخصا أبادره قائلة بكل ود وحب وهيام:" هابي بوزداي تويو"..
    لا تقلق لمن يطيل فيك النظر محملقا, بكل دهشة وذهول,فليس الكل يعرف اللغة الانجليزية وهذا تقدم لا يعرف قاموسه أكثر الناس,ولمن لم يفهم الجملة أترجم له بكل فخر وتواضع:" كل عام وانتم بخير"..
    مشكل اللغة جعلني أقرر اللجوء إلى الفرنسية لتقديم التهاني و التبريكات والمسعودات,وكلمة" البوناني" يمكن تهجئتها بالدارجة المغربية على وزن جيلالي ودلالي وفيلالي..
    بقي تحضير جو الاحتفال المتقدم,الذي سيجرجرنا بأقصى سرعة صوب الحضارة,لا يهم أي حضارة,الفينيقية أو السومرية أو حتى ما قبل اكتشاف النار,المهم أننا سنكتشف حضارة ما وتقدما ما,فكفى من " حاگوزة",هذه الكلمة البلدية التي نشانا عليها,والتي لا تطبق بالحذافير أجواء الكريسماس,حيث تقوم الأم أو ربة البيت بسلق البيض,بيضة لكل فرد,وتحمير الدجاج البلدي,الذي يلزمه ردح من الزمن لينضج تماما كما هو حال عقولنا..
    تحت شعار: " لنغير سلوكنا"! قررت تحضير الأجواء كما هو منصوص عليه في المجتمعات التي تغوص في بحر التحضر,قدر الإمكان..وخلاص.
    لذلك تجدني وقد اخترت أضخم ديك رومي, حمصته في الفرن الكهربائي,جهزت المائدة المستديرة " لزوم تحضير روح التقدم"وضعت أكواب من "سيرو سبور" الأحمر,نظرا لصعوبة توفير" اللي بالي بالك"..ويبقى مشكل شجرة السابان!!!
    أين ساجد هذه الشجرة ياربي؟
    فطبيعة الصحراء ومناخها يجعلك لا ترى الا السدر والدرگ والحريگة..والنخل,بعد تفكير وإنعاش للخلايا الرمادية المتعطشة للانفتاح الحضاري,ظهر لي جليا أن السدر يشبه شيئا ما السابان, مع مراعاة جو المنطقة والمفهوم الجهوي للسابان,و تكريس اللامركزية والجهوية الموسعة, ثم أن السدر بأوراقه الشوكية يستقطب البلاستيك الأسود وكل ما خف وطار,وهل هناك أفضل من الطبيعة والزخرفة الطبيعية..
    ولا تقولوا لي بان ما قمت به من استعارة السدر,هو سرقة متكاملة الأركان,فالسرقة من اجل الإصلاح والصالح العام,هي مجرد سرقة بيضاء وبريئة..
    تم تحضير كل شيء وجلست ارقب مجيء التقدم..
    سكن الليل,فلا تسمع إلا أصوات من طبق وصفة تحضير الحضارة,تحضيرا كامل الأوصاف غير متناس ل " اللي بالي بالك"..
    طال انتظاري,والليل بارد حالك السواد,تسلل من بين ثناياه,صوت الحاجة الحمداوية تصدح بأغنيتها الحماسية " هزوا بينا الأعلام..زيدوا بينا للقدام",كلمات جعلتني أحس أني أنا المعنية بالأمر,استقام ظهري منفردا, ونفضت النوم عن عيني وأنا أعيد جلستي بكل بأناقة وفخر ..مرتقبة التقدم.
    ومن بيت قصي,تعالت أغنية فجأة : " دابا يجي يالحبيبة..دابا يجي"
    ..ودابا يجي
    اليوم ولا غدا..غادي يجي
    الله يعطينا واياكم طول البال..

    مع تحياتي: نجاة حمص


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 9:08 am