S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

أغسطس 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    التربية الإسلامية تدخل مقررات المدارس الألمانية

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    التربية الإسلامية تدخل مقررات المدارس الألمانية

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الجمعة يناير 10, 2014 1:30 pm

    التربية الإسلامية تدخل مقررات المدارس الألمانية
    سعيد معتبي/ جديد بريس
    للمرة الأولى في تاريخها، بدأت المدارس الحكومية في ألمانيا بتدريس التربية الإسلامية، باستخدام معلمين متخصصين ومناهج كتبت خصيصا لهذا السبب، في محاولة من الحكومة لدمج الأقليات المسلمة في المجتمع .
    تقام هذه الصفوف الدراسية في مدارس مقاطعة "هيسة" الألمانية ، استجابة لإجماع شعبي متزايد يطالب بإنهاء عقود من الإهمال اتجاه الأقليات التي تعيش بأكبر بلد صناعي في أوروبا والعالم ، لتبدأ بالعناية بمواطنيها المسلمين .
    هذا وتسعى الحكومة الألمانية من خلال تبني هذا البرنامج إلى دمج ما يقارب من أربعة ملايين مسلم في نسيج الحياة الألمانية ، من أجل تعزيزالتناغم الاجتماعي وكذا للتغلب على شيخوختها الديموغرافية التي أصبحت تهدد حيوية المجتمع الألماني .
    هذا وقد سبق لألمانيا أن اتخذت عدة خطوات في سبيل إدماج المكون الإسلامي الذي أصبح اليوم يشكل نسيج مهم في المجتمع الألماني لما يقوم به من دور طلائعي في تطوير وتنمية البلد .
    حيث أسست جامعة مونستر الألمانية في نهاية نونبر 2013 مركزا للدراسات الإسلامية ومعهد البحوث الإسلامية من اجل تدريب معلمي المستقبل ليقوموا بتدريس الدين الإسلامي في المدارس بولاية "شمال الراين فيستفاليا"
    وفي نفس الصدد سبق للمحكمة الإدارية في مدينة "دوسيلدوف " في ولاية "ران فستيفاليا" الألمانية نهاية نونبر الماضي 2013 أن أصدرت قرارًا يتعلق بإمكانية عمل المسلمات في المؤسسات والدوائر الحكومية بحجابهن، جاء قرار المحكمة هذا بناءً على شكوى تقدمت بها سيدة محجبة تم رفضها حينما تقدمت للعمل في إحدى الدوائر التابعة للدولة في مدينة "ميتمان".
    ويشمل القرار الذي تبنته المحكمة، المعلمات العاملات في المؤسسات التعليمية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 8:59 pm