S/S HAMRIA

أهلا وسهلا بالزائرالكريم أو الزائرة الكريمة. المرجو التسجيل حتى تكون الاستفادة عامة. شكرا.
S/S HAMRIA

أحدثت مجموعة مدارس حمرية في 16 – 09 – 1997 على إثر تقسيم مجموعة مدارس ملڭو، إلا أن الحالة التي توجد عليها المجموعة الآن ، جاءت بعد هذا التاريخ، حيث وقع تغيير شمل المجموعات المدرسية الثلاث التابعة لجماعة النخيلة، و هي م/م ملڭو (الأم)، و م/م دار القايد اعبا

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» خبر مهم جدا للمشاركين في الحركة الانتقالية و المقبلين على الامتحان المهني
الجمعة يوليو 07, 2017 2:06 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مفارقات غريبة وعجيبة في قطاع التعليم بالمغرب
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:36 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» نقط سوداء في مدارس المغرب .. أقسام محشورة وأوقات مهدورة
الإثنين يوليو 03, 2017 3:12 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» الذلّقراطية والقابلية للإستحمار
الجمعة يونيو 30, 2017 1:00 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» بلاغ النقابة الوطنية للتعليم CDT حول الحركة الانتقالية الوطنية
الخميس يونيو 29, 2017 5:23 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» ما معنى اقتطاع agios ؟
الخميس يونيو 29, 2017 1:35 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» مجلس جطو يُعَري المدرسة العمومية .. اكتظاظ وأساتذة "سلايْتيّة"
الخميس يونيو 22, 2017 2:59 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» حصاد: توقيع محاضر الخروج لهذا الموسم يوم 28 يوليوز المقبل
السبت يونيو 17, 2017 5:46 pm من طرف Mohammed TAMESNA

» أخطر ما تنوي وزارة التعليم القيام به في المستقبل المتوسط: هام جدا
الأحد يونيو 11, 2017 3:22 pm من طرف Mohammed TAMESNA

نوفمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    شاطر
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الأربعاء أبريل 26, 2017 12:46 pm

    حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    هسبريس - أمال كنين (صور: منير امحيمدات)

    ا

    اختار محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عقد لقاء مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية أياما معدودة قبل حلول العيد الأممي للعمال، عبّر خلاله عن استعداده للاستماع للنقابات، وأعرب عن نيته العمل بطريقة تشاركية، ووعد باستئناف الحوار القطاعي.



    واستقبل حصاد، صباح اليوم، ممثلي كلا من النقابة الوطنية للتعليم التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والجامعة الحرة للتعليم التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي، وعبّر عن استعداده للاستماع إليهم، مبرزا نيته العمل وفقا لطريقة تشاركية.

    وبحسب مصدر حضر اللقاء، فإن حصاد بدأ الاجتماع بالقول: "لم آتِ إلى وزارة التربية الوطنية بالزرواطة"، وأبدى استعداده للعمل مع النقابات لتجاوز الإشكالات المطروحة في القطاع، وهو ما خلف ارتياحا في صفوف الحاضرين.



    وقال عبد الإله دحمان، الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، إن "النقابات التعليمية تعد أول شريك للوزارة من خارجها، وهو ما يستدعي اللقاء بها"، وأكد أن الاجتماع الذي دام لساعات تم خلاله نقاش عدد من القضايا الشائكة التي تهم القطاع.

    وأضاف دحمان في تصريح لهسبريس: "طالبنا خلال اللقاء بضرورة تصحيح الوضع في أبعاده الوطنية والمجالية على مستوى الأكاديميات والمديريات الإقليمية وعلى المستوى المركزي، وناقشنا عددا من القضايا، من بينها موضوع النظام الأساسي".

    وشدد دحمان على ضرورة "اعتبار أن المدخل لإنهاء حالة الاحتقان والتوتر المتواجدة في القطاع هو "تسريع إخراج نظام أساسي عادل ومنصف لجميع الفئات، وتجاوز إكراه الإسقاطات المالية على أساس أن الأمر يتعلق باستثمار في المورد البشري".



    وتطرق اللقاء لوضعية من أسماهم دحمان "ضحايا النظامين" بمختلف فئاتهم، سواء تعلق الأمر بالمساعدين التقنيين أو الدكاترة المبرزين أو غيرهم، وقال: "آن الأوان للحسم في هذا الموضوع للتفرغ للانخراط المجتمعي لإصلاح المدرسة العمومية".

    وأبرز المتحدث أن اللقاء بحصاد عرف "تقييم ما قام به الوزير السابق في نقاط عدة، أبرزها تنزيل الإصلاح الذي اعتبرنا أنه استفرد به"، مشددا على ضرورة العمل وفقا لطريقة تشاركية، "خاصة أن الحوار القطاعي عرف في عهد الوزير السابق نوعا من العرقلة والتعثر"، بتعبير المتحدث.
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الأربعاء أبريل 26, 2017 1:40 pm

    كد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد، اليوم الأربعاء بالرباط، الدور المحوري الذي تضطلع به النقابات في تنزيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030.
    وأوضح حصاد، خلال لقاء مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، أنه تم التسريع بعقد هذا اللقاء بالنظر للدور الهام الذي تضطلع به النقابات في إنجاح هذه الرؤية، منوها بوجود نقابات مختلفة التوجه لكن تجمعها الوطنية كقاسم مشترك.

    واعتبر أن دور النقابات لا ينحصر في الدفاع عن الأطر التربوية أو الإدارية، بل يتمثل أيضا في الدفاع عن مصحلة التلميذ وظروف تكوينه، مشيرا إلى أن هناك وقتا كافيا لتدارس المطالب الإدارية والقطاعية للأطر التربوية، سواء داخل الوزارة في حدود اختصاصاتها، أو في إطار الحوار الحكومي الذي يعد الإطار الملائم لمعالجة هذه المشاكل.

    وشدد الوزير على أنه سيتم القضاء على بعض المشاكل التي تعيق التعليم العمومي، وفي مقدمتها الاكتضاض وعدم توفر الأساتذة في بعض المؤسسات، مبرزا أنه سيتم تجهيز المدارس بغية تحسين ظروف عمل الأساتذة وتوفير شروط التعلم للتلاميذ.

    وأكد أنه سيتم التركيز، أيضا، على مسألة الانضباط بالنسبة للأطر التعليمية، معتبرا أن أي ساعة يتغيبها الأستاذ تنتقص من تكوين التلميذ.

    وسجل حصاد أن المغاربة يتجندون دائما لمواجهة أي تحد، معربا عن قناعته بأن هذا التجند سيكون فرصة مهمة لتجاوز مختلف المشاكل التي يعرفها قطاع التعليم، باعتباره من القطاعات ذات الأولوية.

    وذكر بأنه في إطار التخطيط للدخول المدرسي المقبل، طلبت الوزارة من الآباء تسجيل أبنائهم البالغين سن التمدرس في السنة الأولى من السلك الابتدائي قبل 15 يونيو المقبل حتى يتسنى إيجاد مقعد لكل طفل وتوفير الأساتذة لتفادي هدر الوقت وتوفير الظروف الملائمة لفائدة التلاميذ.
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الخميس أبريل 27, 2017 1:49 pm

    [size=32]حديث حصاد عن فرض الإنضباط بالمؤسسات التعليمية يثير حفيظة منتسبين للقطاع و صمت وسط القيادات النقابية [/size]




    [size=32]بديل ـ هشام العمراني[/size]


    أثار حديث وزير التربية الوطنية الجديد محمد حصاد، عن عزمه "فرض الانضباط داخل المؤسسات التعليمية"، وذلك على هامش لقائه بالنقابات التعليمية، (أثار) حفيظة بعض المنتسبين للقطاع.


    ففي تعليق له على الموضوع قال عضو التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد عبد الوهاب السحيمي، "إن المصطلحات التي وظفها حصاد في تصريحه توضح بجلاء الأهداف التي جعلت الدولة تأتي بوزير تقنوقراطي كان وزيرا للداخلية في الحكومة السابقة وواليا على جهة طنجة تطوان، ليسير قطاع التربية و التكوين"، معتبرا أنه "أثناء تقديم حصاد لأولويات عمله بالوزارة، استعمل مصطلح انضباط عدة مرات ، و يقول أنه سيعمل على ضبط نساء و رجال التعليم، بهدف عسكرة المنظومة التربوية و استكمال مخطط تركيع نساء و رجال التعليم و الإجهاز على ما تبقى من حقوقهم و خاصة حقهم في التعبير و الاحتجاج".

    وتابع السحيمي في تصريح لـ"بديل"، أنه "بعد أن تم ترسيب مجموعة من الأساتذة المتدربين و إعفاء عدد من الأطر التربوية و الإدارية بسبب انتماءاتهم السياسية جاء الوزير الذي خطط لهذه القرارات المشؤومة بمقر وزارة الداخلية ليكمل مشروعه الأمني في المنظومة التربوية".

    وأردف المتحدث نفسه " فعندما يتحدث الوزير عن انضباط الشغيلة التعليمية، فنحن كشغيلة من حقنا أن نتساءل عن الوسائل التي ينوي استعمالها لفرض هذا الإنضباط، فهذا مصطلح أمني بامتياز و لا علاقة له بالشأن التربوي"، متسائلا (السحيمي) حول ما إذا كان حصاد "سيعتمد على الشيوخ و المقدمين و القواد و الباشوات للتنقل بين المدارس و الوقوف على عمل المدرسين و المدرسات و التدخل في شؤون الأطر التربوية و الإدارية؟"

    وأوضح السحيمي في تصريحه لـ"بديل" أن "الشغيلة التعليمية منضبطة وللوزارة وسائل و آليات تربوية لمراقبة عملها و تقييمه و الكل يشهد بتضحياتها رغم قساوة الظروف التي تعمل فيها"، مشيرا إلى أن "من يجيب ضبطهم هم أناس معروفون"، مضيفا أنه "يسجل باستغراب شديد طأطأة رؤوس القادة النقابيون عندما نطق الوزير بهذا الكلام البائد أمامهم".

    وفي ذات السياق يقول السحيمي "كنا ننتظر منهم (القادة النقابيون) أن يذكروه بتضحيات الأطر التربوية التي دخلوا لتمثيلها ومعاناتهم بأعالي الجبال وفيافي الصحراء ويطلبون منه فتح تحقيق في الفساد الكبير المتورطة فيه أطر سامية بوزارته و يطالبونه بالكشف عن مصير أموال المخطط الاستعجالي المنهوبة، باعتبار ذلك الأسباب الرئيسة في فشل الإصلاحات المتعاقبة منذ الاستقلال".
    avatar
    Mohammed TAMESNA
    Admin

    عدد المساهمات : 701
    تاريخ التسجيل : 23/11/2013

    رد: حصاد يُطمئن النقابات: لم آتِ إلى "التعليم" حاملا "الزرواطة"

    مُساهمة من طرف Mohammed TAMESNA في الجمعة أبريل 28, 2017 3:49 pm

    تصريح وزير التربية الوطنية الجديد محمد حصاد بعد لقائه مع ممثلي النقابات التعليمية أول أمس بمقر الوزارة بالرباط و المصطلحات التي وظفها أثناء حديثه لوسائل الاعلام، توضح بجلاء الأهداف التي جعلت الدولة و في سابقة من نوعها تأتي بوزير تقنوقراطي كان يشغل وزيرا للداخلية في الحكومة السابقة و واليا على جهة طنجة تطوان لقطاع التربية و التكوين، فالسيد الوزير و أثناء تقديمه لأولويات عمله بالوزارة، استعمل مصطلح ضرورة انضباط عدة مرات ، و يقول أنه سيعمل على فرض انضباط نساء و رجال التعليم.
    فمن خلال حديث الوزير المقتضب اتضحت الصورة جيدا و قطع الرأي العام الشك باليقين حول الأسباب التي جعلت و في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب تعيين وزيرا للداخلية و رجل الإدارة الترابية وزيرا للتربية الوطنية، و عرف الجميع ان من بين الأسباب الكامنة وراء مجيء حصاد للقطاع التربوي هي عسكرة المنظومة التربوية و استكمال مخطط تركيع نساء و رجال التعليم و الإجهاز على ما تبقى من حقوقهم و خاصة حقهم في التعبير و الاحتجاج.
    فبعد أن تم ترسيب مجموعة من الأساتذة المتدربين و إعفاء الأطر التربوية و الإدارية بسبب انتماءاتهم السياسية جاء الوزير الذي خطط لهذه القرارات المشؤومة و اتخذها بمقر وزارة الداخلية ليكمل مشروعه الأمني الخطير في المنظومة التربوية.
    فعندما يتحدث الوزير عن فرض انضباط الشغيلة التعليمية، فنحن كشغيلة من حقنا أن نتساءل لماذا لم تنضبط وزارته لمجموعة من القرارات و الالتزامات التي تنصلت وزارته منها و على رأسها محضر 14 أبريل 2016 مع الأساتذة المتدربين و من التزامها مع الأطر التربوية خريجي البرنامج الحكومي 10000 اطار و التزاماتها في محضر 26 ابريل 2011 مع النقابات و التزاماتها في تعويضات نساء و رجال التعليم العاملين بالمناطق الصعبة و التزامها في إحداث الدرجة الجديدة؟
    فرض الانضباط يستوجب وسائل، و نحن كشغيلة تعليمية من حقنا أن نتساءل عن الوسائل التي ينوي وزيرنا الجديد استعمالها لفرض الانضباط، فمفرد انضباط مصطلح أمني بامتياز و لا علاقة له بالشأن التربوي، فهل سيعتمد على الشيوخ و المقدمين و القواد و الباشوات للتنقل للمدارس و الوقوف على عمل المدرسين و المدرسات و التدخل في شؤون الأطر التربوية و الإدارية؟
    الشغيلة التعليمية منضبطة و للوزارة وسائل و آليات تربوية لمراقبة عملها و تقييمه و الكل يشهد بتضحياتها رغم قساوة الظروف التي تعمل فيها، و من يجيب ضبطهم معروفون و للأسف أسجل باستغراب شديد طأطأة رؤوس القادة النقابيون عندما نطق الوزير بهذا الكلام البائد أمامهم، و كنا ننتظر منهم أن يذكروه بتضحيات الأطر التربوية التي دخلوا لتمثيلها و معاناتهم بأعالي الجبال و فيافي الصحراء و يطلبون منه فتح تحقيق في الفساد الكبير المتورط فيه أطر سامية بوزارته و يطالبونه بالكشف عن مصير أموال المخطط الاستعجالي المنهوبة، باعتبار ذلك الأسباب الرئيسة في فشل الاصلاحات المتعاقبة منذ الاستقلال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 9:15 pm